ايجى ستارز - أوضح الباحثون الفرنسيون بمعهد التغذية والصحة فى مدينة مارسيليا الفرنسية.. أن الليكوبين أو “الصبغة الحمراء” فى الطماطم لها تأثير كمضاد للالتهابات الموجودة على الأنسجة الدهنية بشكل عام.


الطماطم -تساعد- على -التخلص- من -السمنه- و-النحافه
وكذلك خلايا تخزين الدهون فى الدم، مما يسبب البدانة الناتجة عن النمو الكثيف للنسيج الشحمى الذى يؤدى بدوره إلى السمنة.

وأفادت الدراسة إلى أنه فى حالة خفض انتاج هذه الخلايا عن طريق هذه الصبغة الحمراء الموجودة بالطماطم فبالتالى تنخفض الالتهابات المرتبطة بالبدانة كما أن ذلك يساعد على مقاومة الأنسولين الأساسى فى السكر من النوع الثاني.
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟

Post a Comment

 
Top